من نحن؟

جامعة بن غوريون في النقب هي جامعة الأبحاث الأكثر تطورا في إسرائيل. يتعلم بها ما يقارب 20,000 طالب وأكثر من 4,000 عضو في الكادر الأكاديمي في ثلاثة مواقع – بئر السبع، ساديه بوكر وإيلات. الجامعة تحقق أهداف ورؤى بن غوريون، الرئيس الحكومي الأول في دولة إسرائيل، الذي تنبأ ان مستقبل الدولة هو بالنقب. تُعتبر الجامعة من اهم العوامل التي جعلت مدينة بئر السبع مركز سيبراني (أمن المعلومات) وطني، حيث تعتمد العديد من الشركات العالمية على تخصص الجامعة في مجالات الأبحاث المتطورة الحديثة.
بحلول عامها الخمسين، تستمر جامعة بن غوريون بقيادة تغييرات وتحوّلات في النقب، في إسرائيل وفي انحاء العالم. نشاط الجامعة يرتكز على الواجهة البحثية وأيضا على الانخراط بالعمل المجتمعي. أكثر من ثلث الطلاب يشتركون بمشاريع مجتمعية فريدة من نوعها، بمثابة قدوة لمؤسسات أخرى بالعالم. الجامعة رائدة في عدة مجالات بحثية، بما في ذلك الحماية السيرانية الالكترونية، الروبوتية (الانسالية – الانسان الآلي)، التكنولوجيا الحيوية (البيو تكنولوجيا)، الزراعة الصحراوية، أبحاث المياه، دراسة إسرائيل والصهيونية، أدب عبري، إدارة فنادق وسياحة، قيادة اجتماعية، تقنيات النانو (النانو تكنولوجيا) وغيرها. تشجع الجامعة التعاون مع مؤسسات أكاديمية مختلفة بتخصصات متنوعة، وأيضا تتعاون مع سلطات وطنية ومؤسسات حكومية، كما تتعاون مع شركات رائدة في مجال الصناعة، وتهتم بالمبادرات والحداثة في العديد من المجالات.
ملاءمة التدريس للقرن الـ 21 هو من التحديات الأولى للجامعة، وذلك كون التطور التكنولوجي يؤثر على التدريس. تقوم الجامعة ببذل الجهود والاستثمار في تطوير مساقات تعليمية شبكية (عبر الانترنت) تُدعىMOOC، في عدة مجالات وتخصصات: الآداب، العلوم الاجتماعية، الطب، علوم الحاسوب والهندسة. تلقى المساقات التعليمية الشبكية في الجامعة الكثير من النجاح وبضمنها آلاف المسجلين من البلاد والعالم."

للجميع

0

المحاضر

0

المساقات بإدارة جامعة بن غوريون